الاثنين، 9 فبراير، 2009

* من هو إنسان الفقر والمتعة؟
* من هو إنسان القوي والعمل؟
* من هم هؤلاء الذين يرون كل شيء ثم يصمتون؟

في عام 4000 م أي بعد 2000 عام من الآن نسخ الحكيم "كورو" آخر نسخة من كتاب الزمان وهرب بها من "بوه" الذي سيطر علي العالم وأخذ يحكمه بتقسيم الإنسان إلي أنواع ووضع كل نوع في منطقة وفصل بينهم بحدود وحراس، كتاب الزمان لا يحتوي فقط علي أهم ما عرفه الإنسان من حكمة ولكنه كتاب مليء بأسرار عن الحياة والتاريخ ومدون به أرقام سرية لطاقة كل إنسان، بوه المستبد كان قد قبض علي "بالينا" صديقة الإنسان التي تعرف الحقائق عن طريق القوي السحرية التي تمتلكها في شعرها و"كورو" عرف بذلك وكان يريد أن يخلص صديقته بالينا، لهذا أستخدم الأرقام السرية لكتاب الزمان وأحضر سندباد الصغير و"ودود" من أزمنة بعيدة لكي يقوما برحلتيهما العجيبة بعد أن أعطاهما كورو خرائط ونسخة مصغرة لكتاب الزمان، في هذه الرحلة كان عليهم أن يقطعوا الطريق فيها عبر غابة الموتى ومنطقة إنسان الفقر والمتعة والقوي والعمل وأيضا عبر غابة الأساطير وبحر الظلام حتى يصلون إلي بالينا، وحاول كورو الذي صمم آله الزمان في كوخه الذي يعيش فيه مع الببغاء "روزين" والصقر "مارق" أن يحضر من الماضي شخصيات مثل "أينشتين" و"أبن عربي" والفيلسوف الإغريقي "أبيقور" حتى يأخذ بنصيحتهم في كيفية التخلص من هذه المشكلة التي كانت تظهر من وقت لآخر في تاريخ الإنسان. بوه علم بوجود سندباد وودود اللذان ضلا الطريق أثناء رحلتيهما بعد أن تعرفوا علي أشياء كثيرة في حياة الإنسان واستطاع بوه أن يصل إلي كورو ويقبض عليه ولكن الأمور تأخذ مسارا جديدا يساعد سندباد وودود في تحرير بالينا وإنقاذ كورو مرة أخري قبل أن يعودا إلي الماضي، ورغم هذا فإن الحياة في العالم لن تصبح جميلة فقط بالتخلص من بوه، بل بالوصول إلي ما عرفه الإنسان من حكمة وحب وما هو مدون من معرفة في كتاب الزمان.ولأن كتاب الزمان هو كتاب غير نهائي فإنه قد ترك في نهايته بعض الحكم عن الحياة وثلاث صفحات فارغة لكل من يريد أن يدون ملاحظاته واكتشافاته من القراء، وطلب منهم أيضا إهداء كتاب الزمان واكتشافاتهم لأصدقائهم لأن هذا الكتاب اللانهائي لا يكتمل إلا بهم جميعا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق